انتحار طفل في التاسعة سخر زملاؤه في المدرسة من مثليته (صور)

تدوينات ريم ـ ثقافة وسياحة ـ أقدم طفل أمريكي في الولايات المتحدة  لم يتجاوز تسع سنوات على الانتحار، بعد 4 أيام من عودته للدراسة حيث تعرض لمضايقات زملائه منذ أعلن مثليته حسب “هافينتون بوست”.

وعثرت والدة الطفل على ابنها جمال مايليس ليلة الخميس الماضي جثة هامدة، وعلمت متأخرة من أخته الكبرى انه كان يشكو من سخرية ومضايقات زملائه في الدراسة، مذ علموا بأن له ميولًا جنسية مثلية.

وأكد تقرير طبي أن الأمر يتعلق فعلًا بانتحار بعد الكشف على الجثمان.

وقالت الأم ليلى بييرس في تصريح  للقناة الأمريكية KDVR ، “إن ابنها اخبرها بميوله وبأنه سيخبر زملاءه بذلك، وقامت بطمأنته وأخبرته أنها تقبله كما هو، ولم تكن تتوقع أن يتعرض لكل تلك المضايقات وتصل الأمور إلى هذا الحد”.

شاهد أيضاً

الميثاق: نشجب القمع الوحشي الذي طال مناضلي حركة “ايرا”

  تدوينات ريم ـ أخبار ـ أصدر الميثاق من أجل الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحراطين بيانا …

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: