السبت , 24 أكتوبر 2020
زوارق صيد

الإبداع فى الاصطفاف.. آلاف مراكب الصيد بموريتانيا تنتظر عودة الحياة للعمل

تدوينات ريم ـ اقتصاد ـ يعيش العالم أزمة صحية كبيرة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، والتي أثرت بشكل كبير على مختلف القطاعات بعد ان توقفت الحياة بسبب إجراءات العزل الصحي المنزلي لعدم الإصابة بالفيروس، وهو ما أجبر الكثير من المواطنين على البقاء داخل منازلهم تاركين أعمالهم ووظائفهم.

وعلى غرار توقف الأعمال والأنشطة في الكثير من الدول اتباعاً لتعليمات الوقاية، التقطت عدسات المصورين، مشهد تجمع مراكب الصيد على ضفاف ميناء نواذيبو في دولة موريتانيا، عقب انتهاء موسم الصيد مبكراً وفقاً لتوقف الأنشطة التي سببها فيروس كورونا المستجد.

مراكب الصيد في موريتانيا
مراكب الصيد في موريتانيا

الصورة التي التقطت من سماء الميناء الشهير بموريتانيا، وظهرت فيها الالاف المراكب التي اصطفت على ضفاف الميناء بشكل منظم للغاية، والتي اتسمت جميعها بنفس الشكل واللون الأزرق، وسرعان ما انتشرت الصورة بشكل كبير عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة لتوضح مدي براعة الصيادين في ترتيب المراكب الخاصة بهم.

وتمتلك موريتانيا قطاع كبير من الصيد في الدولة، يوفر حوالي 30 ألف وظيفة من مختلف الأعمار، ويشتهر الصيادين بتصدير الأسماك للدول المحيطة بهم خلال موسم الصيد الذي يبدأ في الشهور الأولي من العام.

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: