الأحد , 31 مايو 2020

المحامي الشهير ولد ملاي أعل يتحدث عن “كورونا” و”قانون النوع” (مقابلة)

ضيف حلقتنا الليلة من “دردشات رمضانية” المحامي النشط على مواقع التواصل الاجتماعي، الأستاذ محمد المامي ولد مولاي أعلي.
بداية أرحب بك ترحيبا خاصا، وأشكر على الوقت الذي خصصت لنا رغم المشاغل.

-مرحبا بكم واهلا وسهلا
س – هل يذكر الأستاذ محمد المامي أول تجربة له مع الصيام وكيف كانت؟

الحقيقة أتذكر شيئا من ذلك ، فقد كنت حينها صيغرا ادرس في الابتدائية
واتذكر اني كنت اتعمد التأخر قليلا عن الافطار حتى اتظاهر بالصبر والتحمل

س – رمضان هذا العام جاء في ظرف استثنائي نظرا لما يعيشه البلد من تداعيات انتشار فيروس كورونا، هل يجد محمد المامي اختلافا بينه وبين رمضان السابق وهل تضرر من حظر التجوال؟
– بالتأكيد ثمة فرق كبير، لقد حال كورونا بيننا مع بيوت الله في هذا الشهر العظيم وهو اعظم خطب الم بنا فيه.
بالنسبة لحظر التجوال استجيب له كغيري، ولامشكلة لدي فيه، باستثناء أنه غير توقيت رياضتي الليلية.

س – كيف ينظر المحامي محمد المامي لقانون النوع المثير للجدل؟

-مشروع قانون النوع في نسخته الجديدة، وكنت قد سميته مشروع قانون النوع المستجد، احتوى في نظري على الكثير من النواقص، أهمها احتواؤه على مقتضيات مخالفة للشرع الاسلامي بمنطوقها أحيانا وبقابيلة التفسير أحايين، ثم تخفيفه للعقوبات حيث كنا نتوقع التشديد، وتضمنه لقواعد اجرائية تخرق القواعد المتعارف عليها عالميا المتعلقة بحماية المراكز الاجرائية.
لذلك اعتقد أنه من الضروري والملح اصلاح هذا المشروع وسد نواقصه والغاء هفواته واخطائه واحالته للبرلمان من جديد، لأن منظومتنا القانونية تحتاج لتعزيز الحماية الجنائية للمرأة.

س – كيف يقيم الأستاذ محمد المامي خطة السلطات لمواجهة فيروس كورونا؟

  • بالنسبة لمواجهة كورونا أعتقد أننا بالغنا في الاجراءات الاحترازية المتعلقة باغلاق الاسواق والحظر، قبل أن نصل للمرحلة التي تستدعي ذلك، وكانت النتيجة للأسف أننا أرهقنا الاقتصاد واتعبنا المواطنين لدرجة لم يعد بالامكان معها مواصلة الاغلاق والحظر، ونحن الآن وصلنا للمرحلة التي تستدعيه.
    لذلك يتعين علينا الاستفادة من هذا الخطأ ومحاولة اتخاذ كل اجراء في وقته، مع مراعاة الظرف والحالة، وبطريقة تستجيب لنفس طويل.

س – في رمضان وخصوصا أثناء حظر التجول هل تغيرت علاقة محمد المامي بالبيت؟، هل تحسن بعض الأعمال المنزلية؟

  • علاقتي بالبيت وطيدة فأنا أصلا اقضي معظم وقتي بالبيت.
    لكنني للأسف لا احسن الاعمال المنزلية.

س – وجبة الأستاذ محمد المامي المفضلة؟، وهل يجيد طبخ الأرز باللحم؟

  • وجبتي المفضلة خارج رمضان الأرز والسمك، أما في رمضان فأفضل الوجبات الخفيفة.
    بالنسبة للطبخ للأسف لا احسنه.

 

  • إذا منح المحامي محمد المامي السلطة لاتخاذ قرار واحد يرى أنه سيغر من أوضاع البلد، ما ذا سيقرر؟

  • سأفرض استقلالية القضاء وامنحه القوة والكفاءة اللازمة

  • عايشت البلاد في الظرفية الأخيرة العديد من الدعاوى التي يدعي أصحابها أنها حقوقية، فكيف ينظر الحقوقي محمد المامي لها، وخصوصا الحركات العرقية؟

  • انا أرحب بكل المطالبات الحقوقية بشرط ان تجمع ولاتفرق وان تصلح ولا تفسد وان تسعى لرفع المظالم لا للانتقام، وان تعمل في ظل القانون لاخارجه.
    واعتقد في هذا المجال أنه لابد للحقوقي من خلفية قانونية، ولابد للقانوني من نفس حقوقي.

نشكر كل الشكر الأستاذ المحامي محمد ولد ملاي  أعل.

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: