الأربعاء , 12 أغسطس 2020

شاعر يشكو سوء المعاملة في الحجر الصحي ببوكي

مدينة بوكى نداء لوزارة الصحة !!
طفح الكيل ،ونفد صبري تماما!(الشعب ليس لعبة في أيديكم)
كلنا مشروع ضحية لهذا الاستهتار ياقوم!
منذ ما يزيد الٱن على سبعة عشر يوما وأنا وثلة من الناس في الحجر  الصحي في بوكى بتهمة الإصابة بفيروس كورونا،لقد اختفت الأعراض تماما، وأجريَ لنا فحص قبل ثلاثةِ أيامٍ بعد أن ماطلونا أربعة أيام زعموا أنَّ واحدة من بيننا تعافت وبقيَ لها أربعة أيامٍ فقط احترازية،وزعموا أن أخرى بقيَ لها سبعة أيام فقط!
وكان معنا قريب لي ،حجزوه معنا في البيت رغم أن نتيجته كانت سالبة ،دون نصحه بأية إجراءات .
وبعد عودتهم المتأخرة والمماطلة عاودوا فحصه وأقروا بإجابية الفحص !
هذا المساء ودون سابق إنذار اتصلوا بنا قائلين إنهم سيعودون لفحصنا مجددا ،علما أن الفحص الأخير كان قبل أربعة أيام فقط أي الجمعة الماضية !
فحصونا هذه المرة وأقروا بشفاء القريب الذي لم تمر على إجابية فحصه إلا أربعة أيام والذي كانوا زعموا أنني نقلت له العدوى وحين شُفيت نقلها لي مرة أخرى……والٱن يقرون بشفائه بعد أربعة أيام فقط …أي منطق هذا؟
أما السيدة التي بقي لها سبعة أيام حسب زعمهم الكاذب فقد فحصوها هذا المساء ،وأعادوا حجرها عشرة أيام أخرى
أما أنا وشيخ معي فقد تركنا لرحمة الله كالبهائم زاعمين أن نتيجتنا لا زالت كما هي إيجابية !
أنوِه هنا أنه مر شهر كامل بين فترة إصابتي والٱن،ففي الأسابيع الأولى زرت المستشفى بكامل أعراضي وسعالاتي فرفضوا أن يجرولي فحصا وأعطةني تفهة أدوية دون أي تشخيص  ،وبعد أسبوعين تماثلت فيهما للشفاء من الحمى، اتصلوا بي بوصفي مخالط لأقرباء مصابيين وحجروني معهم ،لتبدأ رحلة هذا الاستهتار كما نقلتها.
بعد رفض المستشفى فحصي وتماثلي للشفاء واصلت لعب كرة القدم وممارسة الرياضة ،وأخبرتهم عن مخالطتي لبعض الذين كنت ألعب مهم الكرة ،لكنهم تظاهروا باللايعنيهم!
المهم أنني ماكنت أريد تكبير الأمور ولا تحجيمها لذلك قليل جدا من يعلم بإصابتي ،سوى بعض أصدقاء مقربيين،أنا لست أبحث عن شفقة أحد ولا عن إعطاء الأمور أهمية أكبر مما تستحق،أنا فقط أبحث عن من يقول “لا” في وجه وزارة الصحة وطاقم الكذب هذا.
هذا الاستخفاف بلغ الزبا،لذلك أطالب وزارة الصحة بالتالي:
-إعادة النظر في طاقم بوكى اللاهث
-إعادة النظر في أجهزة الفحص
-تعجيل فحصنا بpcr بدل هذا الفيافي لوخر
أنا لن أهدد بالخروج دون التأكد من نتيجتي،لكن شهرا كاملا كفيلا بتأكيد شفاء حمارٍ مصابٍ بجقندْ
#نريد فحصا عاجلا،وطاقما من البشر

أخليتوووووووونَ

من صفحة الشاعر: داود أحمد التيجاني جا على فيسبوك

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: