الإثنين , 28 سبتمبر 2020

السلطات الموريتانية تفرج عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز

تدوينات ريم ـ أخبار ـ أفرجت السلطات القضائية الموريتانية، ليل الأحد ـ الإثنين 23-08-2020، عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، بعد أن أوقفته الاسبوع الماضي من أجل التحقيق معه حول تهم تتعلق بالفساد جرت خلال عشر سنوات التي سير فيها موريتانيا، والممتدة ما بين 2009 و2019.

وقالت مصادر مقربة من الرئيس السابق، بأنه وصل إلى محل إقامته بنواكشوط رفقة شخصية أمنية رفيعة المستوى حوالي الساعة الواحدة ليلا، أوصلته وغادرت.

وذكرت مصادر إعلامية بأن بعض أفراد عائلة الرئيس السابق ومناصريه، نظموا مسيرة بالسيارات بالقرب من مقر إقامته، احتفالا يالإفراج عنه.

ويشار إلى أنه لا تتوفر أي تفاصيل حول الإفراج عن الرئيس السابق، وهل سيخصع للاقامة الجبرية أم لا.

وكانت شرطة الجرائم الاقتصادية والمالية، قد أوقفت ولد عبد العزيز، مساء الاثنين الماضي، من أجل التحقيق معه بعد تقرير لجنة تحقيق برلمانية أحيل إلى القضاء الشهر الماضي، كما صادرت الشرطة جواز سفر الرئيس السابق.

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: