الخميس , 21 يناير 2021

نواكشوط: منتدى الوسطية يطلق موسمه السنوي، ويمنح رئاسته الشرفية ل”القحطاني” (صور)

تدوينات ريم ـ اخبار ـ نظم منتدى الوسطية للعمل الإسلامي والاجتماعي في موريتانيا الليلة البارحة حفل انطلاقة موسمه السنوي وأعلن خلال الحفل عن منح الرئاسة الشرفية للمنتدى لرجل الأعمال السعودي محمد بن ناصر بن وزن القحطاني تثمينا لجهوده الخيرية والإنسانية في موريتانيا.

التظاهرة التي حضرتها شخصيات علمية وزانة ومسؤولون بارزون وبرلمانيون ومثقفون عرفت كلمة لرئيس المنتدى الفقيه محمد يحي ولد الطالب دحمان رحب خلالها بالحضور، شاكرا إياهم على  تلبية الدعوة.

وأوضح ولد الطالب دحمان أن تنظيم هذه التظاهرة وتكريم رجل الأعمال السعودي رائد العمل الخيري والإسلامي، الشيخ محمد بن ناصر بن وزن القحطاني يأتي استجابة لمبادئ المنتدى وإيمانا بضرورة تدويل رسالته التي تتخذ من الوسطية منهاجا لإرساء عمل إسلامي واجتماعي ينفع الناس ويمكث في الأرض.

ونبه رئيس المنتدى إلى أنهم تواصلوا مع هيئات ومنظمات عاملة في الحقل الإسلامي والثقافي، وعلى رأسها المنسقية الدائمة للعمل الثقافي في موريتانيا، ليتقرر فيما بعد تكريم القحطاني تثمينا لجهوده في مجال العمل الاسلامي، وتدخلاته الإنسانية في موريتانيا.

وبعيد كلمة الرئيس تابع الحضور عرضا لفيلم وثائقي عن حياة وأعمال رجل الأعمال السعودي الإماراتي الشيخ محمد بن ناصر .

واستعرض الفيلم نماذج من تدخلات الرجل في موريتانيا، وأعماله الإنسانية.

وبعيد استعراض الفيلم تابع الحضور مداخلة عبر تقنية الفيديو لرجل الأعمال القحطاني شكر خلالها موريتانيا، وأبدى اعجابه بشعبها موضحا أنه يذكره بشعب الجزيرة العربية ما قبل ثورة النفط.

رجل الأعمال محمد بن ناصر اثناء مداخلته في التظاهرة ـ تدوينات ريم
رجل الأعمال محمد بن ناصر اثناء مداخلته في التظاهرة ـ تدوينات ريم

واشاد القحطاني بمستوى الحضور في التظاهرة وباللفتة الكريمة التي قام بها المنتدى من خلال منحه الرئاسة الشرفية حتى قبل ان يحضر لموريتانيا معتبرا ذلك رتبة سامية من مراتب الكرم.

وتحدث القحطاني عن مشاهد حصلت له في موريتانيا، وعن معاينته لنماذج من طبيعة حياة المواطنين في هذا البلد الشقيق وفق تعبيره.

ووجه القحطاني دعوة للجميع من أجل القيام بزيارة موريتانيا والاستثمار فيها تثمينا لطيبة اهالي هذه الأرض.

وختم القحطاني مداخلته التي لاقت اعجاب المتابعين في القاعة بتوصية ابنائه من بعده بضرورة الاعتناء بالموريتانيين ومواصلة الاستثمار فيها، ودعم المشاريع الخيرية والإنسانية.

وبعد مداخلة القحطاني ألقى عضو المجلس العلمي للمنتدى الأستاذ محمد ولد لغظف إعلان تسليم الرئاسة الشرفية للمنتدى للشيخ محمد بن ناصر، ومن ثم تقدمت الناطقة الرسمية باسم المنتدى النائب البرلمانية السالمة بنت اعمر شين لتقديم وسام الشرف الذي تسلمه بالنيابة عن القحطاني رئيس الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية السعودية الوزير السابق حمدي ولد حمادي.

وعقب التسليم ألقى الأمين العام للمنسقية الدائمة للعمل الثقافي في موريتانيا المهندس جمال ولد الخرشي كلمة شكر فيها المنتدى على هذه اللفتة.

وقال ولد الخرشي إن قادة المنسقية يحق وصفهم بالسفراء لأنهم مثلوا موريتانيا، وتمكنوا من تقديم صورة حسنة عنها للآخر من أجل ان يرضى ويقتنع بالاستثمار هنا وبدعم هذا البلد.

وختمت التظاهرة بمباركة للتكريم من طرف رئيس المجلس العلمي للمنتدى الأستاذ الفقيه محمد الأمين ولد الطالب عثمان.

وقدم ولد الطالب عثمان كلمة أصل فيها للتكريم ولتثمين وتشجيع كل من يقدم الخير للناس انطلاق من “ان من لا يشكر الناس لا يشكر الله”.

واستعرض ولد الطالب عثمان الدوافع لقيام المنتدى بتكريم رجل الأعمال السعودي الإماراتي موضحا ان مساهماته في دعم الموريتانيين كانت الدافع الرئيسي للتكريم.

حضر التظاهرة اعضاء المكتب التنفيذي للمنتدى، ونائبة رئيسة المجلس الجهوي لجهة نواكشوط السيدة زينب بنت الشيخ احمد، ونائب عمدة بلدية تفرغ زينة انكيدة الحسن،  ورئيس الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية السعودية النائب حمدي ولد حمادي، وممثل الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية الإماراتية النائب المختار ولد خليفة، ورئيس رابطة الصداقة الموريتانية الإماراتية، ورئيس أعيان الجالية الموريتانية في الإمارات، ورؤساء تجمعات ومنظمات وهيئات ثقافية وإسلامية وأخرى عاملة في المجتمع المدني وإعلاميون .

 

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: