الخميس , 15 أبريل 2021

تشكيل مجموعة الصداقة البرلمانية الموريتانية المغربية في نواكشوط

تدوينات ريم ـآخبار – تم الإعلان اليوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020، بمقر الجمعية الوطنية في نواكشوط عن إنشاء فريق برلماني للصداقة الموريتانية – المغربية، بهدف المساهمة في الدفع بمجالات التعاون بين البلدين وتعزيز أواصر الأخوة والصداقة التي تربط شعبيهما الشقيقين.

وفي هذا الصدد، أوضح النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية، حمادي ولد أميمو، في كلمة خلال حفل انطلاق أنشطة الفريق، أن بلاده والمملكة المغربية الشقيقة ترتبطان بعلاقات وثيقة تعود لقرون عديدة، مشيرا إلى أن هذه العلاقات أثمرت تعاونا مشهودا ومثمرا يعكس صلابة وتنوع روابطهما.

وطالب البرلمانيين في البلدين بالعمل على تجسيد إرادة قائدي البلدين الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، والملك محمد السادس بتعزيز وتطوير تلك العلاقات التاريخية، من خلال ما تتيحه الدبلوماسية البرلمانية من فرص للتواصل.

ومن جانبها، أوضحت رئيسة الفريق البرلماني، فاطمة بنت محفوظ ولد خطري، أن موريتانيا والمملكة المغربية ترتبطان بعلاقات ضاربة في القدم، راسخة الجذور، وهما تعملان بجهود حثيثة ومتواصلة لتوطيد أركان التعاون المثمر في كل الأصعدة بين الدولتين بقيادة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، وأخيه الملك محمد السادس.

من جانبه أورد سفير المملكة المغربية المعتمد لدى موريتانيا، حميد شبار، أن هذا الفريق سيلعب دورا في توطيد العلاقات المغربية الموريتانية التي تتطور وتتعزز لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين، تحت القيادة الحكيمة لكل من الملك محمد السادس وأخيه الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف أن العلاقات بين البلدين الشقيقين تقوم على أسس متينة قوامها وشائج القربى وأواصر الأخوة ناهيك عن المقومات الثقافية والاجتماعية والإنسانية والتاريخية والجغرافية التي قلما اجتمعت في العلاقات بين بلدين و التي تشكل دعامة أساسية ودائمة لتحصين العلاقات الثنائية والرقي بها وتجنيبها كل ما من شأنه أن يعيق أهدافها المنشودة.

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: