الثلاثاء , 21 سبتمبر 2021

《مدينة بوكي》 تنعي أحد رجالاتها المخلصين فضيلة الإمام « محمد سالم ولد أبي الملقب “التيدومة”

«مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا» صدق الله العظيم.

نعي بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، ودعت مدينة بوكي أمس الخميس أحد ابرز رجالات الايمان والتقوى فقيدها إمام مسجد التوبة بكرفور ( محمد سالم ولد أبي #التيدومة) الذي وافته المنية والاجل المحتوم ، وسط الم شديد وحزن عميق ، سالين الباري عز وجل أن يغفر لفقيدنا وأن يرحمه ويسكنه فسيح جناته … وأن يلهم اهله ومحبيه جميل الصبر وعظيم السلوان … ولا يخفى على الجميع أن الموت طريق مسلوك ومنهل مورود، لقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام، ولو سلم أحد من الموت لسلموا، وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرنا في مصيبتا واخلفنا خيراً منها )) وأن يعوضنا الصلاح والعاقبة الحميدة.
وقد عرف الفقيد بالكرم والتواضع ، وخدمة الناس ، وفعل الخير.
تغمده الله بواسع رحمته ، وأسكنه فسيح جناته.
وإنا لله وإنا إليه راجعون

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: