الثلاثاء , 26 يناير 2021

رصد جوانب من أبرز الأحداث في موريتانيا خلال عام 2020

تدوينات ريم ـ متابعات ـ صنف مراقبون إعلان تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في الجرائم الاقتصادية الموريتانية،  اهم حدث تصدر الأسابيع الأولى من سنة 2020، وسلمت اللجنة تقريرها النهائي لرئيس البرلمان الذي أحاله لشرطة الجرائم الاقتصادية التي استدعت الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز وبعض أعوانه فترة حكمه.

واعتبر البعض أن هذه التحقيقات هي فقط تصفية الحسابات مع ولد عبد العزيز للزج به في السجن. ويرفض ولد عبد العزيز حتى الآن الرد على المحققين، مبررا ذالك بأنه ليس لديهم الحق في التحقيق معه بفعل الحصانة التي يتمتع بها كرئيس سابق لم تثبت عليه خيانة عظمى.

وتم إنشاء نظام جديد للجمركة رافقه عزوف التجار عن إدخال بضائعهم ما تسبب في زيادة الأسعار بشكل كبير ليتدخل وزير التجارة وينهي الأزمة.

وفي مجال دعم الإنتاج المحلي قام الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني بدعم المزارعين من خلال شراء الحكومة لألف طن من الفاصوليا لدعم انتاجهم وهي الخطوة التي طالب مواطنون بتعزيزها.

الزعيم الروحي للتيار الانعتاقي في موريتانيا مسعود ولد بلخير عاد للظهور من جديد من خلال تنظيم مهرجان جماهيري، كان المراقبون يتوقعون أن يعلق فيه على خطاب رئيس حركة إيرا الذي وصف النظام الموريتاني بنظام لابارتايد في خطاب ألقاه بجنيف وهو ما لم يفعله ولد بلخير، حيث اكتفى بدعوة الشعب للتوحد ونبذ ما يفرق.

مرور سنة على إعلان ولد الشيخ الغزواني ترشحه لرئاسة الجمهورية كان فرصة لنقاش ماذا تحقق من برنامج تعهداتي، ليخرج بعد ذالك بأيام في مؤتمر هو الأول منذ توليه الحكم، عبر من خلاله عن تمسك موريتانيا بموقف الحياد من قضية الصحراء الغربية الموقف الذي أكد عليه بأحداث الكركرات الأخيرة.

وكانت قضية الصحراء الغربية قد تم عرضها في قمة مجموعة دول الساحل الخمس المنظمة في نواكشوط، والتي طالبت فيها دول المجموعة المانحين بإلغاء الديون في ظل الظرفية الحرجة التي تمر بها القارة الأفريقية بسبب جائحة كوفيد 19 الذي أنهك العالم خلال 2020.

جائحة كورونا حاولت الحكومة أن تكون بأخف الأضرار حيث تم إغلاق المعابر ومنع السفن الأوروبية من الرسو في الموانئ الموريتانية وتمكنت موريتانيا من تجاوز المرحلة الأولى من تفشي الوباء رغم ما عانته من مشاكل في القطاع الصحي خاصة ندرة الأدوية التي تسببت في مشاكل لكثر.

وتعد أحداث من قبيل تفشي كورونا والخوف من عجز المستشفيات عن استيعاب الحالات المتضاعفة يوميا والدعوة لحوار وطني شامل وأنباء عن قرب إحالة ملف التحقيق مع الرئيس السابق للمحكمة أحداث تعود للواجهة آخر أيام العام.

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: