الخميس , 4 مارس 2021

موريتانيا: انهيار موقع للتنقيب عن الذهب وانتشال 17 منقبا

تدوينات ريم ـ أخبار ـ  تتواصل بناحية تازيازت في أقصى الشمال الموريتاني عمليات الإنقاذ لانتشال مجموعة من المنقبين انهار عليهم، فجر الجمعة، أحد أكبر محافر التنقيب عن الذهب.
وتضاربت الأنباء حول عدد من انهار عليهم المحفر الذي وصف بأنه شديد العمق، بين من يؤكد بأن عددهم هو 12 منقبا، ومن يقول إن عددهم 17 .
وأكد شاهد عيان “أن المحفر انهار على 17 شخصاً كلهم من فئة الشباب، وقد عثر عليهم جميعاً، حيث توفي منهم اثنان، بينما نجا الباقون مع إصابتهم بجروح”.
وأكد مصدر رسمي لـوكالة “صحراء ميديا” أنه لا توجد حصيلة دقيقة حتى الآن، مشيراً إلى أن أعمال الإنقاذ لا تزال مستمرة.
ويقع المحفر المنهار بمنطقة تازيازت على بعد 275 كلم من مدينة نواذيبو، وهو أكبر وأقدم محافر التنقيب عن الذهب في تلك المنطقة الآهلة بالمنقبين التقليديين عن المعدن النفيس.
ويواجه المنقبون عن الذهب الذين يعملون بوسائل تقليدية، مشاكل عدة حيث تنهار عليهم حفريات التنقيب في مواقع ليست فيها فرق للإغاثة.
وتصدر موريتانيا سنويا سبعة أطنان من الذهب، بينما يساهم القطاع المنجمي الموريتاني في مجمل فروعه، بثلث الناتج الداخلي الخام، وتتولى شركة “اسنيم” غالبية نشاطاته، حيث تسوق خامات الحديد انطلاقا من مناجم الزويرات شمال البلاد.
ومنذ أكثر من سنتين وإشاعة وجود الذهب تدفع أعدادا كبيرة من الموريتانيين إما للحفر تنقيبا عنه أو بتأجير حفارين، وانتعشت بالتوازي مع ذلك، أسواق بيع أجهزة الكشف عن الذهب حيث باع السودانيون ولهم تجارب في المجال، في أسواق نواكشوط، ما عندهم من أجهزة كشف كانت راكدة، وانتهز التجار الفرصة ليستوردوا مئات الأجهزة من الصين والإمارات وجهات أخرى.

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: