الأحد , 7 مارس 2021

اطلاق صفحة ألكترونية باسم نائب المذرذرة صهيب

تدوينات ريم- اخبار – اعلن اليوم الأربعاء عن تدشين صفحة ألكترونية باسم نائب مقاطعة المذرذرة الداه صهيب.

ودشنت الصفحة بكلمة باسم نائب مقاطعة المذرذرة  صهيب أوضح فيها أن الصفحة يجب أن تركز على مشاكل وحياة وواقع المواطنين في مقاطعة المذرذرة، وأن تكون جسرا لنقل ٱمالهم وأحلامهم وتطلعاتهم بأمانة ومصداقية..

نص الكلمة:

سعيد جدا بأن أخاطبكم إخوتي الأفاضل، حفظكم الله ورعاكم، وسعيد جدا، ولا مقدار لعرفاني بالجميل لكم، على ثقتكم بي وتدشينكم لهذه الصفحة باسمي، وهي منة لا أملك ما يوفيها الشكر الواجب..
لقد فرضت وسائل التواصل الاجتماعي نفسها كمؤثر وموجه وصانع للرأي العام، وتمكن من خلالها عديد المواطنين من طرح مشاكلهم وقضاياهم على الرأي العام، ومكنت السلطات المعنية من التجاوب مع الكثير منها والتعاطي معه وحله..
غير أنها ما تزال بحاجة إلى ترشيد وتعامل حكيم ومسؤول ورزين، في ظل انتشار موجات مقلقة من الأخبار الكاذبة والحملات المغرضة وعدم احترام الخصوصيات..
وهو ما يستدعي رقابة ذاتية من طرف المدونين لأنفسهم، وعملية غربلة للأخبار والمعلومات تستهدف اعتماد الصحيح والدقيق فقط..
الإعلام سلاح ذو حدين، وهو وسيلة بناء حينما يراد به البناء، ووسيلة هدم واحتراب لو أريد به العكس..
ولن تجدي جهود الرقابة القانونية وسلطات الوصاية وحدها، إذا لم ترفد بإرادة حقيقية من المدونين لتشجيع ما يخدم ويبني ومحاصرة ما يهدم ويؤخر..
لا بد من ضوابط أخلاقية يراعيها الجميع وينطلقون منها، فالإعلام دون أخلاق صفر إلى الشمال..
وهذا البعد يجب أن تضعوه نصب أعينكم..
وبالمجمل يجب أن يعرف الإعلاميون من يكونون، وماهي رسالتهم، ويبتعدون عن الدعاية الممجوجة تسويقا لهذا او تتفيها لذاك، فهم إعلاميون وليسوا أبواقا
يجب على صفحتنا هذه أن تركز على مشاكل وحياة وواقع المواطنين في مقاطعة المذرذرة، وأن تكون جسرا لنقل ٱمالهم وأحلامهم وتطلعاتهم بأمانة ومصداقية..
كما يجب أن تفرد الصفحة مكانة مميزة لدعم القضايا العادلة وطنية أو عربية، وأولها دعم القضية العربية، والانتصار لإخوتنا المظلومين، انطلاقا من رسالة موريتانيا التاريخية.
وأعاهد القائمين عليها ومواطني دائرتي الانتخابية أن أكون ناقلا أمينا لمشاكلهم كما كنت، وأن أعمل دون كلل من أجلهم جميعا..
والله الموفق..

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: