الأحد , 7 مارس 2021
معبر الكركرات

المغرب: حركة المرور مع موريتانيا عبر “الكركرات” غير مضطربة

تدوينات ريم ـ أخبار ـ أعلن المغرب، الأحد، أن الوضع في معبر “الكركرات” بإقليم الصحراء هادئ وطبيعي، وحركة المرور مع موريتانيا لا تعاني أي اضطرابات.

جاء ذلك وفق ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء (رسمية)، عن مصادر حكومية لم تسمها، عقب إعلان جبهة “البوليساريو” تنفيذ “عملية مسلحة” بالمعبر الحدودي.

وأوضحت المصادر، أن “حركة المرور بين المغرب وموريتانيا ومنها إلى إفريقيا، غير مضطربة بأي شكل من الأشكال”.

وأضافت أنه بالرغم من “استفزازات ميليشيات البوليساريو”، فإن الوضع في الكركرات، كما في جميع أنحاء إقليم الصحراء، “هادئ وطبيعي”.

وذكرت أن “دعاية البوليساريو تحاول عبثا إظهار المنطقة بأنها في حالة حرب عبر ترويج أخبار زائفة حول اشتباكات وهمية”.

والسبت، قالت الجبهة، في بيان، إن قواتها نفذت عملية مسلحة جديدة في “الكركرات”، عبر توجيه أربعة صواريخ للمنطقة ومحيطها.

ومنذ أن أعلن الجيش المغربي في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، فتح المعبر بعد إغلاقه نحو 22 يوما من قبل موالين للجبهة، أعلنت الأخيرة انسحابها من اتفاق وقف إطلاق النار الموقع مع المغرب.

وبدأ النزاع بين المغرب و”البوليساريو” حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده بالمنطقة.

وتحول الصراع إلى مواجهة مسلحة استمرت حتى 1991، وتوقفت بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، اعتبر “الكركرات” منطقة منزوعة السلاح.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، فيما تطالب “البوليساريو” باستفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي لاجئين من الإقليم المتنازع عليه

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: