تدوينات ريم ـ أخبار ـ سلم رئيس موريتانيا، محمد ولد الشيخ الغزواني، رئاسة مجموعة دول الساحل الخمس لنظيره التشادي إدريس ديبي إتنو، خلال الجلسة الافتتاحية للدورة السابعة العادية لمؤتمر رؤساء المجموعة، وفرنسا، التي انطلقت أشغالها اليوم الاثنين، بقصر المؤتمرات في انجامينا.

وأعرب رئيس موريتانيا، في كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية، عن غبطته بانعقاد القمة في انجامينا، مضيفا أنه على يقين من أن قيادة الرئيس ديبي وحكمته ستمكن مجموعة الخمس في الساحل من مواجهة التحديات وَتحقيق الأهداف المنشودة.

واستعرض غزواني في كلمته ما تحقق من إنجازات خلال رئاسة موريتانيا للمجموعة.

ورحب الرئيس التشادي، إدريس ديبي إتنو، الرئيس الدوري الجديد للمجموعة، بضيوف بلاده، متمنيا أن تتكلل أعمال الدورة السابعة لقمة مجموعة الخمس في الساحل بالتوفيق والنجاح.

وثمن جهود شركاء المجموعة والدول المانحة وغيرها من منظمات إقليمية ودولية في دعم الاستقرار بالمنطقة والمساهمة في رفع التحديات الماثلة وخلق تنمية مستدامة بدول المجموعة.