الخميس , 15 أبريل 2021

تجديد انتخاب مكتب الجالية الموريتانية في غامبيا كان مطلب للجميع

نفت مجموعات الجالية الموريتانية في الجمهورية الغامبية أي دور للقائم بالأعمال في السفارة الموريتانية بالجمهورية الغامبية في تشكيل المكتب الجديد.وذكرت الجالية أن مباركة القائم بالأعمال في السفارة الموريتاني في غامبيا للمكتب جاءت عقب محضر تم إعداده بعد تشكيل  المكتب الذي تم انتخابه في ظروف طبعها الود والتوحد بين المجموعات التي انتخبت المكتب بتشكيلته الجديدة، وإرساله للسفارة هو إجراء روتيني لاطلاعها على مباركة الجالية له، واعتماده كممثل لها.

وقالت الجالية الموريتانية في غامبيا إن ميلاد مكتب الجالية في جمهورية غامبيا الجديد جاء  بعد مخاض عسير، من الجهود الجبارة التي بذلتها مبادرة مجموعة12 والتي كان قد تم تشكيلها لتحيين دور المكتب وتفعليه، إما من خلال تنشيط المكتب القديم الذي يرأسه  أحمدولد ألب، أو تشكيل مكتب جديد على أنقاض المكتب الأول.

مبادرة مجموعة 12 لعبت دورا كبيرا للم الشتات في اجتماع موحد يجمع جميع المكونات التي تمثل الجالية في الجمهورية الغامبية، وقد استغرق ذلك وقتا طويلا ناهز تسعة أشهر من العمل الدؤوب يسعا إلى المواءمة بين المجموعات والاتحاد. رغم العراقيل التي واجهتها جهود المجموعة بسبب تعنت الرئيس السابق للمكتب احمد ولد ألب، ورفضه الحضور للدعوات التي تقدم له من مجموعة المبادرة، في محاولة منه لإحباط الجهود الرامية إلى تفعيل المكتب من جديد،والهادفة إلى أن يظل المكتب رهين حالة البيات والسبات التي تضررت منه الجالية ما يربو على 13 سنة.

وبناء على الردود الإيجابية التي تلقتها مبادرة 12 من مجموعات الجالية بضرورة تشكيل مكتب توافقي، يري فيه الجميع ذاته.دعت المبادرة رئيس المكتب السابق للقاء تشاوري يمهد لاقتراح المجموعة بتشكيل مكتب توافقي يمثل جميع مجموعات الجالية.

ولكن الرئيس عرض عن الدعوة، كما تنكبت مجموعته عن الحضور، رغم موافقة اثنين أو ثلاثة.

وكررت المبادرة محاولة اللقاء بمجموعة الرئيس السابق والتشاور معها حول الضرورة  التي أصبحت ملحة في تفعيل مكتب بحضور جميع مجموعات الجالية.

وأثناء التحضير للاجتماع الأخير والذي تمت دعوة جميع مجموعات الجالية له،وتحضير الدعوات لما يناهز 107 شخص سيحضر الاجتماع، تلقت المبادرة دعوة  تقدم بها أحد الفاعلين في المجموعة، والمقربين من الرئيس السابق.. وأسفر الاجتماع الذي حضره عناصر المبادرة عن إعلان  مجموعة الرئيس السابق احمد ولد ألب  رفضها لحضور الاجتماع المقرر لتشكيل المكتب الجديد.

وقد انعقد الاجتماع في الوقت والتاريخ المحدد، وحضره ما يناهز 89  شخصا تمثل 17 مجموعة من ضمنها عضو سابق كان يشغل نائب رئيس المكتب السابق،أعلن استقالته، وبارك تشكيلة المكتب الجديد .

وقد تم في الاجتماع انتخاب أعضاء المكتب الجديد في الحضور الكبير، وبشفافية أشاد بها الجميع، وتم انتخاب  رجل الأعمال و البرلماني النائب عن مقاطعة مقطع لحجار، ورئيس فريق الصداقة الموريتانية الغامبية أبو المعالي ولد منان،رئيسا للمكتب بمباركة الجميع.

ويعد الرئيس الجديد رجل الأعمال والنائب البرلماني أبو المعالي ولد منان، الذي كان له الدور الفاعل في تخفيض رسوم الإقامة من 4800 دلسي إلى 1950 دلسي،كما نظم قافلة لنجدة المواطنين الذين كانوا عالقين على الحدود.

ونظم الكثير من المبادرات والأنشطة المختلفة في خدمة الجالية الموريتانية المقيمة في الجمهورية الغامبية كانت وراء اختياره ، والتصويت عليه رئيسا للمكتب الجديد.

المصدر: الحوادث

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: