الصفحة الرئيسية rit بالصور: محطات تظاهرة “RPP” بقيادة السياسي ولد أمات، وحضور المرشح “غزواني”

بالصور: محطات تظاهرة “RPP” بقيادة السياسي ولد أمات، وحضور المرشح “غزواني”

87
0

تدوينات ريم ـ تقارير ـ بعد تعبئة متقنة وتحسيس لاقى تجاوبا كبيرا من لدن مناضلات ومناضلين عرفوا جيدا قادة التجمع من أجل الوطن وآمنوا بنضالهم وتضحياتهم حانت لحظة التوافد على مكان انعقاد التظاهرة الأولى للتجمع من أجل الوطن “RPP” دار الشباب القديمة، ولم تخلف الجماهير الموعد فبدأت منذ الوهلة الأولى بحجز مقاعدها لتتلقى التحية من قادة التجمع، والمباركة من ساسة ونواب سابقين ورجال أعمال وأطر ووجهاء وأعيان ضمتهم القاعة عززوا من قوة التجمع، وزدوا من قيمة وأهمية الحدث الأبرز.

النشاط خصص لإعلان الدعم والمساندة للمرشح محمد ولد الغزواني الذي لبى الدعوة سريعا هو الآخر، وحضر وألقى كلمة تحية للجماهير.

التظاهرة التي وصفها مراقبون بأنها من أكثر التظاهرات والمهرجانات المنظمة بذات المكان حضورا وتنظيما وتنوعا وكلها عوامل تحسب لقادة التجمع الوطني عرفت كلمة ألقاها رئيس التجمع السياسي المخضرم محمد محمود ولدأمات بدأها بالترحيب بضيف التجمع محمد ولد الغزاوني وبالمناضلين والقادة الذين حضروا.

واستعرض ولد أمات خلال كلمته التي لاقت تجاوبا كبيرا من طرف الاحضرين دوافع إعلان الدعم للمرشح ولد الغزواني، داعيا كل مناضليه إلى التسجيل على اللوائح الانتخابية والتصويت بكثرة للمرشح لضمان عبور آمن في الشوط الأول  من الاستحقاقات الرئاسية المقبلة.

وأضاف ولد أمات “بدون شك تمر موريتانيا بلحظة حاسمة مشيدا باحترام الدستور وهو ما قال إنه مكسب يحسب للبلد، وخاصة الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وأكد ولد أمات أن تلك الخطوات كان ختامها مسك بإعلان السيد محمد ولد الغزواني ترشحه للرئاسيات، وهو ما يكمل بخير ويضمن ما تقتضيه اللحظة من تراكم وعدم قطيعة من ناحية، وما تستلزمه من ترميم وإصلاح من ناحية أخرى.

وقال ولد أمات أنه من باب الانصاف فقد تحقق بعض الانجازات، مضيفا أن التنكر للإنجازات، والاصلاحات أمر لا يليق بدعاة الاصلاح والساعين إليه.

محمد محمود ولد أمات خلال إلقاء كلمته ـ تدوينات ريم

ونبه ولد أمات إلى أن “التخلف” عن ركب ولد الغزواني أمر لا يناسب قوما كانت جهودهم طيلة تاريخهم السياسي تصب في مصلحة الوطن وتطوير تنميته، مؤكدا أن العمل السياسي لا يضره شيء أكثر من ضرر الركود والجمود.

ولد أمات أكد خلال كلمته أن لموريتانيا آفاقا حقيقية على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والتنموية والديبلوماسية، والتعامل مع هذه الآفاق يستدعي عدم لارتهان للمقاربات التقليدية وقوالب لم تعد تناسب الواقع.

وختم ولد أمات أن المواطنين في الداخل والخارج يأملون أن لا تضيع هذه الفرصة، فالكل يأمل أن تكون الرئاسيات القادمة موعدا لحل المشاكل على حد تعبيره.

وختم ولد أمات كلمته بتوجيه دعوة لكل مناضلي ومناضلات التجمع بضرورة التسجيل على اللوائح الانتخابية، والتصويت للمرشح في الانتاخابات مؤكدا أنهم في معركة سلاحها التصويت.

من جهته المرشح محمد ولد الغزواني شكر المناضلين الحاضرين على صبرهم وتجشمهم عناء الحضور مشيدا بالجمع الذي أعلن دعمه له.

حضر التظاهرة قادة سياسيون بارزون ونواب سابقون وقادة رأي وأطر ووجهاء من مختلف المناطق.

متابعة وتصوير: فريق ـ تدوينات ريم

اترك ردا