وأشار المتحدث باسم الحكومة الموريتانية، إلى إن الأمسية الأولى ضمن أماسي هذا الموسم خصصت لموضوع بالغ الأهمية يتمثل في إعادة كتابة تاريخ موريتانيا، موضحا أن الحكومة اتخذت كل الإجراءات اللازمة لإنجاح هذا المشروع في ظروف جيدة بقدرات وكفاءات وطنية ومن مختلف المشارب، وأضاف أن القطاع يعول في إنجاز هذا المشروع على الكتاب والباحثين والمختصين في مجال كتابة التاريخ بموضوعية وبدون تحريف.

تشهد موريتانيا هذه الأيام احتفاليات الذكرى الـ14 بعد المائة لأكبر معركة ضد الاستعمار الفرنسي نجح خلالها أبطال المقاومة الموريتانية في قتل منظر الحملة الاستعمارية ضد بلادهم اكزافيي كبلاني الذي قتله الشهيد سيدي ولد مولاي الزين في مثل هذا اليوم عام 1905 في مدينة تجكجة شرقي موريتانيا.