الصفحة الرئيسية rit من أرشيفنا..دردشات ريم مع: البداع محمد نوح

من أرشيفنا..دردشات ريم مع: البداع محمد نوح

280
0
مقابلة مع البداع محمد نوح محمد فاضل

تدوينات ريم ـ مقابلات ـ مرحبا بكم قرائنا الكرام في دردشة جديدة من دردشات ريم .

ضيفنا اليوم البداع والأديب محمد نوح ولد محمد فاضل.

أهلا بك معنا في دردشات ريم

شكرا لكم على الاستضافة الكريمة على مائدة فضائكم الثقافي هذا (دردشات ريم)، والذى يبدو انه من اكثر الفضاءات الثقافية نشاطا على مواقع التواصل الاجتماعي في  موريتانيا على الأقل.

س. بداية محمد نوح والأدب الحساني؟ التعريف والعلاقة؟

ج: محمد نوح ولد محمد فاضل من مواليد الحوض الغربي ، العلاقة بالأدب بدأت منذ وقت بعيد على الأقل بالنسبة لسنى فلا اتذكر تماما متى حصلت هذه البداية، ولكنها تطورت مع الوقت تحت اغراءات مجالس البظان الهادئة وجلسات الطرب قليلة الأعضاء أو الجمهور، والبعيدة عن الصخب وتحت مؤثرات الطبيعة المتميزة للمناطق الشرقية من البلاد، والناس الأكثر تميزا وطيبة ، أي البيئة المساعدة كانت حاضرة بقوة فى تفاصيل تطور علاقتي بالأدب الحسانى.

ثم أن التطور كذلك حصل فى السنوات الماضية بشكل اكثر تألقا حسب البعض

مع مسابقة البداع فى نسختها  الأولى

ومع التواجد فى اجواء اكثر انفتاحا مع الأدب الحسانى بفعل النشاطات الأدبية المختلفة والتي جمعتني بأغلب كتاب وأدباء الوطن.

س. شاركت في عدة نشاطات أدبية مختلفة ماهي قراءتك للساحة الأدبية ؟

ج. الساحة الأدبية في موريتانيا تبدو فى مخاض عسير منذ اكثر من سنة، أظنها ستصل فى وقت قريب الى شبه ثورة على كل مظاهر التخلف الثقافي التي سادت السنوات العشرة الماضية والتى منها :

استغلال الموهبة من اجل الكسب المادي، استغلالها فى التطبيل للأنظمة… بمعنى أن النقد الملاحظ هذه الفترة والممارس على سلوك الأدباء، وانتماءاتهم الضيقة، وانتقاد التسيير والحكامة المنظمة للمنتديات والإتحادات كلها تبشر بغد أكثر اشراقا، إلا أنه تبقى الحالة الآن بالنسبة للأدب ليست مرضية لى طبعا.

س.يحاول بعض النقاد والدارسين للأدب الحساني ان يعزوه كل من موقعه وتصوره لمرحلة أدبية ك-أنه يعيش مرحلة الإنحطاط أوبداية النهضة مارأي البداع محمد نوح؟

ج: أعتقد من جهتى أن الأدب الحسانى قد بدأ نهضته الفعلية منذ أن شارك مئات الشعراء فى برنامج البداع فى نسخته الأولى وتتابعت البرامج بعد ذلك حتى وصلنا الى اكتشاف اساليب جديدة للكتابة أظنها تمثل تطورا يصل الى مراحل متقدمة من النهضة الأدبية التى كنا نبحث عنها

جميل,,.س.انت فزت بالرتبة الأولي في النسخة الأولي من برنامج البداع لاشك اصطدمت بأدباء كبار ما الذي استفدته من هذه التجربة وما الذي يمكن أن نستفيد من هكذا تظاهرات ادبية واعلامية؟

ج: فعلا لقد شكلت تجربة البداع بالنسبة لى تطورا كبيرا فى تفاصيل تجربتى الأدبية، سواء من حيث النقد الذى كنا نستمع اليه استماع الطالب المُمْتحَن، أو من جهة التنافس القوي الذى حصل بينى والأدباء والشعراء الكبار الذين شاركوا بثقلهم فى تلك المعركة الادبية،حيث تواصلنا مع بعضنا البعض وتناقشنا، وتنافسنا، حتى قلت يوما أن كل الذين شاركوا فى مسابقة البداع تخرجوا منها كأنما دخلوا أكاديمية للأدب الحسانى، ومن هنا تجد المسابقات الأدبية أهميتها بحيث تتادل الرؤى وتتلاقح الأفكار، خصوصا اذا علمنا ان الشعر الحسانى لم يعرف قبل برنامج البداع محاولات نقدية جادة.

س.علي ذكر النقد هل ترى بأن هناك مدارس نقدية حقيقية تستطيع مواكبة النهضة الأدبية الحاصلة علي مستوى الإنتاج وليس علي مستوى التقويم علي الأقل في الكم؟

ج: لا اريد ان ابدو متفائلا او مبشرا الى درجة الغلو، خصوصا اذا علمنا ان الاحتفاء بالنهضة التى قلت انها انطلقت منذ اكثر من 5 سنوات لم يؤكد حتى الآن بأعمال أدبية جديدة تضع أساليب للتجديد على ضوء النقد المنتشر مؤخرا، وإنما هي حفاوة بنقد قادم هو حتى الآن فى طوره الشخصي المعبر عن ذاتية أفراد أدباء خصوصا اذا تعلق الأمر بالنقد فى الجزئيات الدقيقة والضيقة من النص الأدبي، مما يغلب أن مدارس نقدية ما لا يمكننا أن ننسب اليها حتى الآن أية قراءات نقدية أو تصورات فكرية معينة فى مجال الأدب الحسانى، وإذا تصورنا أو تواضعنا الى جماليات معترف بها فى الأصل انطلاقا من معايير نقدية مردها الشعر العربي وقد تم التواضع عليها منذ بعض الوقت كمعايير مؤكدة لكتابة النص الأدبى الحساني يجب أن تراعى كقيمة معتبرة  مثل : الجناس كمحسن، والإطاء كعيب وغيرها فإنها هي الأخرى لم تجد بعد كتابات جديدة بعد البرامج أو المسابقات الجديدة التى يجب ان تكون قد نقحتها وصححت مفاهيمها، من هنا أستبعد القول بمدارس متعددة لنقد الأدب الحساني حتى الآن .

س.ماكنت سألت عنه ليس تعددها بل وجودهاأساسا ممايقودنا للتشكيك حتي في ان نطلق اسم مدرسة أدبية علي اعتبار أن النقد هو إحدي الركائز والشروط اللازمة لأن نسمي اونكون مدرسة أدبية؟

أخى أنا أظن أنه ليس بالإمكان على الأقل من الناحية الموضوعية ان نتحدث عن مدرسة للنقد واحدة فى مجال الأدب الحساني، لأن الخلافات عميقة جدا فيما يتعلق باللغة ، أي أن قاموس الحسانية المستخدم مختلف حتى الآن فى دلالاته ومعانيه فى مئات الكلمات التى تجد اختلافات فى صياغة بعضها وفى معانى البعض الآخر بين جهتي ( الكــبلَ، والشركـْ ) على الأقل، ولذلك لا أتوقع مدرسة واحدة للأدب الحسانى بل مدرستين على الأقل، وإلا نكون أمام تناقض شديد وعميق، وحتى الآن لا تترائى لى المدرستان النقديتان اللتان أتصورهما، كما قلت أمام غياب التدوين ووضع اللبنات البحثية الجادة فى مجال الكتابة، ويكفينا فى الوقت الراهن كي لا نقفز على المستقبل أو نستعجل التطور أو النمو الإعتماد على المتاح من النقد الشفهي وأن ننقاشه بعمق ثم ندون ما استطعنا تدوينه بشكل شبه اتفاقي، حتى يتسنى لنا التمييز فعلا بين مدارس نقدية للأدب الحساني.

س.أنت نشأت في الشرق ونهلت من منابع الأدب هناك لكن لاشك زرت الكبلة وتطلعت على الأدب في الكبلة مانقاط الإختلاف بين أدب المنطقتين ؟

.

أهم نقاط الإختلاف بالنسبة لى:

1ـ  كما ذكرت لكم القاموس المستخدم يحصل فيه التمايز الشديد بين دلالات بعض الكلمات، وحتى فى نطقها، بل ووجود العديد من الكلمات مستخدمة فى جهة وهي ربما لم تُنطق فى الجهة الأخرى.

2ـ هناك بعض الإختلافات الأخرى ولكنها ليست قوية التأثير، وفى المحصلة أرض الكــبلة هي  منطقة أدب وفن، يتميزون باللعب بالكلمات وهي ميزة تجد أساسها فى الثراء الحاصل فى المدونة الأدبية فى هذه المنطقة، والحلول الدائم فى الأبعاد الدلالية للنصوص وغربلتها، وكثرة المساجلات (لكـطاعات)، والتباشر وربما الإحتفال بالأفكار الإبداعية بين الزملاء والقرناء، أما فى المنطقة الشرقية من البلاد فهي منطقة أيضا تبدو من مدونتها الشعرية متميزة بألق الشاعر وحلوله فى الطبيعة التى هي بسحرها أشعار تتدفق لا تحتاج الا لمن يتبنى منها فكرة ما أو يسجل صورا فى لحظة ما، وقد جاء شعر أهل لبراكنه وتكــانت ولعصابة والحوضين أدبا جميلا منسابا يتسم بصدق العاطفة، إنه شعر الإبداع من حيث المضمون.

ممتاز.س.طلعة من أدب الشرق تعجبك ؟وأخرى من أدب الكبله؟

حسنا لنختار لى الشيخ محمد الامين ولد سيد امحمد ولد لمحيميد:

يَامسْ عَندْ الكَرْكـارْ

جاوْ إعلينَ خطـارْ

گالُ عنْ ابْلَحْبَـــار

أهلُ عَادُ بَگــيـل

واعْلمْ بيهَ بكار

واجْحَدْهَ بيهْ الْويلْ

ءُلا حَسّيتْ ابْلخْبـَارْ

إَلَيْنْ الْعاَدْ اللّيْلْ

أمّـــــانَ يالمعبُـود ْ

لُكنتْ اعْلمتْ اگبيل

عنهم بَگــيلْ انعُـــودْ

گيلـــــتْ اْليوُمْ اَگيــلْ

ونأخذ لول احمد يوره:

اكدم تنيدر مــــن صـلاح

أغفرشيت امال يــــراح

حد امن اعلاب الحاس راح

بعد انفـــــــــــــراك ذكد

وانفراك منـــــها ما صــاح

اللوتد كون إواجه وتـد

احد اعل زيرت لوتـــد لاح

عيــــــن شكند ارخ بعد

ازيرات السياح امن امراح

شكـــــند إكـــــــد ينعـــــد

احــد اعل زيرات السيــاح

ذوك اكــــــدم تنيدر عند

والله أل أسكي س.شنهي الطلعة أل كال محمد نوح ايعتبرها أزين ألكال؟

ج: ابدا لا اغلب نصا بعينه حقيقة

اما اذا اردت ان آخذ لكم من مايلينى فلكم ذلك

س.أوبطريقة أخرى طلعة تعني لك الكثير؟

نعم اذن : نص  الوحلَ:

أَعْــــذَرْتِ يَـــلْمنَّكْ الاَســْقاَمْ

بَــــــلْوَحْلَ، لاَهْ إِفـــــــــوُتْ العاَمْ

فـــــلْوَحْلَ، هَاذَ منْ لــــكْلاَمْ

فــــــــــَلْوَحْلَ خــــــاَسرْ يَــــلْفَحْلَ

وَحَّـــــلْتِينِ هــوُنْ افْـــلَوْهاَمْ

أُعَــــــتْ أَلاَّ جــــــفَّ مـــــــنْتَحْلَ

ومـــْشَيْتِ بــلْباَلْ الْـــكـــَدَّامْ

أفْـــــهاَذَ مـــــنْ طـــوُلْ الــــرَّحْلَ

وبْـكــــَيْتْ أَلاَّنَ والـــتّخْماَمْ

والـــــْوَحْلَ والْــمَوْتْ الْــــــــكَحْلَ

وَمَـــوْنَكْ هَــاذَ منْ شِ عـــاَدْ

عَـــنْدْ الـــــْباَلْ أَمَّـــــــــــلِّ وَحْلَ

وبْـــلاَ وَحْــلَ بــِيهْ أَلّــِ زاَدْ

آَنَ هــــــوَّ مــــــوُلْ الـــــــْوَحْلَ

يلال مزين ذ…س.اديب يعجبك قديم وحديث؟

يعجبنى من حيث الأدب اكثر شعر أربان ولد اعمر ولد محم.

ويعجبنى اكثر من ادب الشعراء اليوم شعر زميلى البداع محفوظ ولد عبُّ

س. لوطرحنا سيناريو نسخة جديدة من البداع من ترشح أن يربحها-بحسب علمك ومعرفتك بالأدباء الناشئين؟

ج.أريد أن أضيف فكرة انطلاقا من تدوينات ريم، مفادها أن المسابقات هي وحدها التى تحدد الرقم الاول من بين الشعراء سواء فى البداع أو غيره من البرامج الجادة، ذلك أن مسابقة البداع كوجة للمقارنة قد أخضعتنا لمراحل عديدة من التعجيز والتعجيز المُركّزْ ، حتى تساقط الشعراء تباعا وتفاوتت القدرات خصوصا عندما وصل الشعراء مراحل الإرتجال، ذلك أن الكـاف البسيط الذى طلب منا فى البداع أن نبدعه للفنان فى ظرف دقيقتين قلب كل الموازين حيث عجز شعراء كبار حينها ولا زالوا كبارا الآن الا انهم عجزوا عن الكــاف، وكذلك غيره من مراحل الارتجال التى قلبت كل الموازين، لذلك لا تغتر بشاعر يكتب نصا خلال فترة طويلة وفى مناخ معين وفى بت معين، فهؤلاء لايؤمن جانبهم الضعيف حينما ( تلحكْ ليد ارجلها)، البداع أو صاحب اللقب المعين لاتحدده الا المراحل التعجيزية التى يخضع لها والتوفيق فى مرحلة واحدة او اثنتين لايكفى لأي لقب من هذا النوع، إنه الإنتقاء والعبور فوق كل العقبات، والأخيلة الشعرية ليست متاحة فى كل المراحل.

ولذلك لا أرشح احدا للقب ابدا هكذا علمتنا التجربة

وقد يكون المبدعون كثر ولكن المرتبة الأولى تستحق المزيد من الصبر والتوفيق والخبرة ايضا.

جمييل..س.أود معرفة رأيك في “التبراع” بوصفه ادبا نسائيا وماسر تأخر الإبداعات النسائية في ‘لغن’ ؟

ج: س جميل ، التبراع ايضا هو نمط من انماط الأدب الحسانى يختص به النساء وهو فى قمة الإبداع عندما نتأكد أنه يأتى بتافلويتين تتفاوتان من حيث الحجم ومع ذلك مشحونتان بالحالات الوجدانية المختلفة، إلا أننى أجد أنه يمثل صورة من ظلم المرأة وإبعادها عن أدوات التعبير، وأتمنى من هنا أن تكثر الكتابات الأدبية للشواعر فى مختلف الأغراض ومختلف لبتوتَ كي تساعدننا على النهضة التى نبحث عنها خصوصا وأن الشعراء بالفصيح كثيرا ما يتراجعون عن كتابة الشعر الحسانى، وهنا أنتظر مشاركة النساء الموريتانيات فى كتابة الأدب الشعر الحسانى وحتى فى صياغة أساليبه وطرائقه الإبداعية

جمييل.س.اشتهرت بالأدب الحساني لكن لايمنعني ذلك أن أسألك هل على الأقل تتذوق الشعر الفصيح ؟

ج: أظن ان القولة أن موريتانيا المليون شاعر لن تتضائل إلى درجة أن أُسأل الآن ـ كشاعر ـ هل أتذوق الشعر وأي شعر يكون الشعر الفصيح، خصوصا إذا علمنا ان الحسانية نفسها هي عربية الا انها ليست فصيحة

جمييل.س.اشتهرت بالأدب الحساني لكن لايمنعني ذلك أن أسألك هل على الأقل تتذوق الشعر الفصيح ؟

ج: أظن ان القولة أن موريتانيا المليون شاعر لن تتضائل إلى درجة أن أُسأل الآن ـ كشاعر ـ هل أتذوق الشعر وأي شعر يكون الشعر الفصيح، خصوصا إذا علمنا ان الحسانية نفسها هي عربية الا انها ليست فصيحة

س.ليس بمعناها السطحي ماكنت أقصده هو حد الإنتاج؟

ج: لا ابدا لا اكتب الشعر فصيحا، وإن كانت لى تجربة قديمة أحرقت كل نصوصها لأسباب منها الفنية ومنها الخاصة.

س.من هو الشاعر الأفضل في رأيك محلي وعربي؟

من الموجودين أو من الراحلين؟

يعجبنى من بين الشعراء المحليين الشاعر أو الشعراء المثقفون فعلا ، سواء تعلق  الأمر بتخصصهم الفنى أو العلمي، وهم كثر والحمد لله ، ومن بين هؤلاء يعجبنى البعض خصوصا الأستاذ النبهانى ولد محبوبى فهو يسحر بشعره وإلقائه، ومعه بعض الشباب المبدعين مثل جاكتي الشيخ سك، وولد ادومو محمد، وغيرهم .

أما فى العالم العربي فقد أعجبتنى نصوص احمد بخيت ايام موسمه فى امير الشعراء وأمير الشعراء عبد الكريم معتوق

علي حد سواء

أما الراحلين فلا اظن ان هناك من شعراء القرن الماضى من يستطيع مزاحمة نزار قبانى فى اختيارى أو تذوقى

جميل. كاتب يعجبك.كتاب تقرؤه.مجلة تعجبك.حكمة تتمسك بها؟

ج: تعجبنى كتابات الأستاذ حماه الله ولد السالم

وقرأت لبعض الوقت كتابات للمنفلوطى اعجبتنى الى جانب كتب اخرى،

أما المجلات فقد كنت متابعا لمجلة المجلة قبل ان تنقطع وبعدها تراجعت هواية المجلات الى الآن

وعن الحكم فالحكمة ضالة المؤمن انا وجدها فهو احق بها

كحديث اعتبره الحكمة الأولى والشاملة والمؤكده لغيرها من الحكم

جميل ورائع…. س.كلمة نختم بها هذاللقاء الشيق معك المبدع والبداع والمتواضع والخلوق محمدنوح ؟

ج. أشكركم جزيل الشكر وأتمنى أن تتواصل جهودكم هذه والتى تبعث على الإرتياح والإطمئنان على مصير ثقافتنا، إنكم تقومون بهذه الجهود غير المعوضة والتى تنفق الدول الأخرى على مثلها الغالى والنفيس من اجل تحقيق اهداف اجتماعية وثقافية تعود الى خصوصيتها بالصون والتطوير. شكرا لكم منتديات ريم.

ألف شكر لك انت علي تواضعك وأخلاقك الرفيعة وعلى تفهمك وقبولك دعوتنا وعلى اجاباتك الشافية أستاذي الغالي محمد نوح …….والشكر موصول لكم قراء دردشات ريم وإلي اللقاء.

مرحبا بكم وحياكم الله

أجرى الدردشة: مصطفى سيديا

تم نشر المقابلة بتاريخ: 21 اكتوبر 2013، وأعدناها اليوم نتيجة ما تتضمنه من معاني أدبية راقية، ومعلومات مفيدة.

 

اترك ردا