الثلاثاء , 21 سبتمبر 2021
لقاح كورونا

كورونا في موريتانيا: الموجة الوبائية في تصاعد والداخلية تدق ناقوس التحذير

تدوينات ريم ـ تقارير ـ بعد أن لم تكن الإصابات بوباء كورونا المسجلة في موريتانيا قبل شهر من الآن، تتجاوز يوميا حدود العشرين حالة، قاربت الإصابات المسجلة خلال الساعات الثمان والأربعين الأخيرة عتبة 800 إصابة يومية و16 حالة وفاة بسبب الإصابات بمتحور “دلتا” الذي يجتاح جميع المدن الموريتانية منذ أكثر من أسبوعين.

وأعلنت وزارة الصحة الموريتانية عن تحضيرات لإطلاق حملة تستهدف تطعيم 300 ألف شخص ضد فيروس كورونا المستجد، خلال أسبوع، وذلك ابتداء من يوم الخميس المقبل 12 أغسطس الجاري.

 وأشرف الرئيس محمد ولد الغزواني أواخر مارس الماضي على إطلاق حملة وطنية شاملة للتطعيم ضد كورونا، ووصل عدد من تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح حتى اليوم إلى 211447، أما من تلقوا الجرعة الثانية فلم يتجاوز عددهم 20025.

وأكد وزير الداخلية الموريتاني محمد سالم ولد مرزوك في ختام جولة داخل ولايات العاصمة الثلاث “أن السلطات تواصل القيام بواجباتها المتمثلة في توفير اللقاحات والكمامات وغيرها من اللوازم الضرورية لحماية المواطنين من تداعيات الموجة الحالية من جائحة كوفيد 19 في عموم التراب الوطني”، داعيا “السكان كل من موقعه إلى المساهمة في حماية نفسه ووطنه من مخاطر الموجة الحالية”.

وقال “إن البلد يعيش حاليا موجة خطيرة ومخيفة من جائحة كوفيد 19” مشيرا إلى “أن المصالح المختصة سجلت خلال ال 48 ساعة الماضية 726 حالة إصابة جديدة و16 حالة وفاة”.

هذا ودعت هيئة العلماء الموريتانيين “السكان للأخذ بأسباب الوقاية وامتثال التعليمات الصحية اللازمة للحد من تفشي الموجة الثالثة من فيروس كورونا، وإقامة صلاة الجمعة والجماعة بأقل عدد ممكن من الناحية الفقهية”.

وحثت الهيئة على “الابتعاد عن التجمع في المناسبات الاجتماعية والاكتفاء بالتهنئة والتعزية بالهاتف، وأخذ أصحاب الأعذار للرخص وصلاتهم للخمس والجمعة في بيوتهم، وبإقامة صلاة الجمعة والجماعة بأقل عدد ممكن فقها”، داعية “غير الملاصقين للمساجد للصلاة في بيوتهم”.

هذا وتتعرض موريتانيا لهذه الموجة، فيما أعلن مركز الوقاية من الأمراض ومكافحتها التابع للاتحاد الإفريقي، أمس عن وصول عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بالقارة الإفريقية، أمس إلى 29488 بينهم 1343 حالة وفاة”.

وحسب إحصائية للمركز المذكور فقد تعافى من وباء كورونا على مستوى القارة، 8817 مصابا في 52 دولة بالقارة الإفريقية وصلها الفيروس حتى الآن.

وتحتل جنوب إفريقيا ومصر، قائمة الدول الأكثر إصابة في القارة، حيث تجاوز عدد المصابين في كل منهما عتبة 4 آلاف إصابة.

وسبق لمنظمة الصحة العالمية أن توقعت إصابة ملايين الأفارقة بجائحة كوفيد 19، ودعت إلى مساعدة القارة في التصدي للوباء الذي اجتاح 193 دولة عبر العالم.

وحذرت المنظمة الأممية، من أن أزيد من 700 ألف شخص بالقارة، قد يموتون خلال العام الجاري بسبب حمى الملاريا، وذلك بسبب الانشغال عن الملاريا بمجابهة فيروس كورونا المستجد.

 

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: