الأحد , 24 أكتوبر 2021

المنظمة الموريتانية لمناهضة التطرف: ندعو السلطات للتحقيق في أحداث “أركيز”

تدوينات ريم ـ أخبار ـ دعت المنظمة الموريتانية لمناهضة التطرف و لدعم الوحدة الوطنية السلطات الموريتانية إلى المزيد من ” اليقظة و الحزم من أجل الوقوف في وجه كل المحاولات الدنيئة لزعزعة السلم الأهلي و السكينة العمومية”.

جاء ذلك في بيان نشرته المنظمة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة أركيز.

وطالبت المنظمة في بيانها ” السلطات المختصة بفتح تحقيق عاجل و شفاف لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء هذه الأحداث الخطيرة و توقيف و محاسبة كل المتورطين”.

نص البيان:

 

تابعت منظمتنا المنظمة الموريتانية لمناهضة التطرف و لدعم الوحدة الوطنية بقلق شديد الأحداث  المؤسفة التي شهدتها مدينة أركيز خلال يوم الأربعاء 22 سبتمبر 2021 كردة فعل على الانقطاع المتكرر لخدمة الكهرباء.

و إذ نندد بالمستوى الخطير الذي وصلته هذه الاحتجاجات و تحولها بفعل أياد خفية لا تريد الخير لهذا البلد إلى أعمال شغب و نهب و تخريب طالت بعض المؤسسات العمومية و الممتلكات الخاصة، فإننا ندعو للمزيد من اليقظة و الحزم من أجل الوقوف في وجه كل المحاولات الدنيئة لزعزعة السلم الأهلي و السكينة العمومية.

و بعد أن تمت السيطرة على الوضع و لله للحمد و عودة الهدوء لهذه المدينة الوادعة ذات الساكنة الطيبة المعروفة بالحكمة و الأناة و المسالمة، فإننا نطالب في الوقت نفسه السلطات المختصة بفتح تحقيق عاجل و شفاف لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء هذه الأحداث الخطيرة و توقيف و محاسبة كل المتورطين، الذين تلاعبت بهم أيادي الشر و الضغينة،  و تقديمهم للعدالة حتى ينالوا جزاءهم.

 

المكتب التنفيذي            

انواكشوط بتاريخ 23 سبتمبر 2021

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: