الأربعاء , 8 ديسمبر 2021

مذكرة تفاهم بين موريتانيا والعربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري

تدوينات ريم ـ أخبار ـ وقع  وزير التجهيز والنقل محمدو أحمدو أمحيميد، رفقة وزير الصيد والاقتصاد البحري أدي ولد الزين، بمقر الأكاديمية الدبلوماسية في نواكشوط مع رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الدكتور إسماعيل عبدالغفار، مذكرة تفاهم تتضمن إطارا للتعاون المشترك ودعم قدرات مختلف القطاعات الحكومية.

وتدخل هذه المذكرة في إطار مد الجسور بين موريتانيا والأكاديمية سبيلا لتحقيق رؤية رئيس جمهورية  موريتانيا  محمد ولد الشيخ الغزواني، الرامية إلى الاستفادة من خبرات الهيئات التعليمية العالمية عموما والخبرة العربية خصوصا.

وأكد وزير التجهيز والنقل في كلمة له بالمناسبة أن هذه المذكرة تشمل العديد من المواضيع المهمة من بينها دراسة إمكانية إنشاء وتأسيس هيئة للموانئ تعنى بتسيير كافة الموانئ الموريتانية، إضافة إلى التعاون في تقديم الأعمال الاستشارية والفنية اللازمة والمشورة الضرورية للسلطة البحرية (إدارة البحرية التجارية) الموريتانية من أجل استيفاء كافة التزاماتها بموجب اللوائح والمدونات الصادرة عن المنظمة البحرية العالمية.

وقال إن الاتفاقية تتضمن أيضا تكوين وتأهيل  الكادر البشري المكلف بالتفتيش والسلامة البحرية وكذلك التعاون في تقديم الأعمال الاستشارية والفنية اللازمة لتطوير الرقابة البحرية والإرشاد في مجال استزراع الأسماك واستحداث آلية متطورة للموانئ ودعم كفاءات العاملين فيها من خلال تنظيم دورات متخصصة، إضافة إلى التعاون مع جامعة نواكشوط في مختلف التخصصات العالمية الهامة.

وبدوره أوضح الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية، أن هذه الزيارة هي أول زيارة يقوم بها رئيس الأكاديمية منذ تأسيسها عام 1972 لموريتانيا، مؤكدا أنها ستكون انطلاقة تعاون وتنسيق ما بين الأكاديمية والحكومة الموريتانية.

جرى التوقيع بحضور الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل المختار ولد اليدالي، والأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج  أحمد ولد سيد أحمد ولد أج، وعدد من أطر وزارة التجهيز والنقل ووفد الأكاديمية.

اترك ردا

%d مدونون معجبون بهذه: