2- البحرين: سجّلت المديونية الخارجية للاقتصاد البحريني المرتبة الثانية بين الاقتصادات العربية، إذ بلغت عام 2018 نحو 169.4% من الناتج المحلّي الإجمالي. وبلغ متوسّط النسبة المُسجّلة في الفترة بين 2000 و2014 نحو 109.3%، وكانت تحتلّ المرتبة الرابعة قبل أن تتراجع وتسجل قفزة كبيرة عام 2016 عندما بلغت نسبة المديونية الخارجية 183.7% من الناتج المحلّي الإجمالي.
3- السودان: يحتلّ الاقتصاد السوداني المرتبة الثالثة كصاحب أكبر نسبة مديونية خارجية بين الاقتصادات العربية. ووفق التقديرات، ارتفعت نسبة هذا الدين من 75.5% من الناتج المحلّي الإجمالي في عام 2015 إلى 166.6% عام 2018، ويتوقّع أن تواصل النسبة ارتفاعها لتبلغ 166.9% هذا العام.
4- موريتانيا: يسجّل الاقتصاد الموريتاني رابع أعلى نسبة مديونية خارجية. علماً أن متوسّط النسبة في الفترة بين 2000 و2014 بلغ 121.5% من الناتج المحلّي الإجمالي، وتراجعت هذه النسبة إلى 103.7% عام 2018، ويتوقّع أن تسجّل المزيد من التراجع لتبلغ 86.2% العام الجاري، وستتحسّن مرتبتها إلى السادسة.
5- جيبوتي: لم تكن نسبة المديونية الخارجية للاقتصاد الجيبوتي تتجاوز 57.5% من الناتج المحلّي كمتوسّط في الفترة بين 2000 و2014، كانت جيبوتي تحتلّ المرتبة السابعة بين الاقتصادات العربية، إلّا أن هذه النسبة تواصل ارتفاعها باضطراد، وبلغت 102.9% العام الماضي، ويتوقّع أن تبلغ 105.6% هذا العام.